About Us

رؤيتنا

 

الأسس والفلسفة البيداغوجية  للتدريب:    

   

 نؤمن ان لدى كل فرد طاقات وقدرات مختلفة وفي العالم العربي هناك قدرات من اعلى المستويات اذا نُظمت وبَلورت عملها بما يضمن الجودة الشاملة والاستراتيجيات والتغيرات الدولية، فستكون بلا شك القدرة على تحقق أهدافها ورؤيتها التي وجدت من أجلها و بأقل تكاليف وجهد و وقت و بأنجح الوسائل والطرق.

وقد ارتأينا عقد البرامج في دول ومدن مختلفة بشكل عام لاتاحة الفرصة للمشاركين على الاطلاع على الثقافات المختلفة والترفيه عن النفس في نفس الوقت حيث ان كل منا بحاجة لوقت للترفيه الى جانب التعلم والتطوير والتنمية.

كما ارتأينا ان يكون جزء من البرامج يعقد بشكل أساسي في إسبانيا لعدة أسباب منها:

-        ان آثار الحضارة العربية والإسلامية في بلاد الأندلس هي شاهد قائم بحد ذاته على طاقات العرب و المسلمين في مراحل متعددة من مسيرة البشرية.

-        أن أقدم الجامعات في أوروبا انطلقت من إسبانيا و مازالت إسبانيا لليوم تحرز قدم السبق في تطوير و تحسين نظامها التعليمي الذي يجمع بين العراقة و التقاليد العلمية الراسخة و افضل ما توصل إليه العلم و التكنولوجيا.

و راعينا في برامجنا أن تكون شاملة ومتنوعة حيث يمكن أن تشمل وتتنوع لتناسب الفئات المستفيدة حيث تشمل:

-        أولا: التدريب الفعال بشكل أساسي حول الموضوعات الحديثة والجديدة في شتى المجالات.

-        ثانياً: المداخلات والمحاضرات من قبل مختصين عرب وأوربيين حول التجارب العالمية.

-        ثالثا: الزيارات الميدانية للمواقع ولما يرتبط ارتباط وثيق بالبرنامج التدريبي.

فالعملية التدريبية -من وجهة نظرنا- لا تقوم على نقل المعارف والمعلومات، وإنما على الاكتساب النشط لهذه المعارف؛ أي عبر ممارسة عملية تعلمية نشطة. و يُمكِّن هذا الاتجاه المتدربين من التواجد بشكل منتظم في مواقف تفكير وبحث وتساؤل وشك وهو ما سينعكس بطبيعة الحال على المتدرب نفسه، الذي سيخضع تلقائيا كل ممارساته اليومية لهذا النمط من التحليل، وبالتالي فهمها وتغييرها لتطويرها.  

ابحث عن برنامج

عنوان البرنامج مكان الانعقاد الشهر